أخبار

25 سِبْتَمْبَرْ 2020

كردستان العراق: احتجاز صحفي بتهمة التشهير في حق الرئيس

تطالب مراسلون بلا حدود بالإفراج فوراً ودون قيد أو شرط عن الصحفي الكردي العراقي بهروز جعفر، الذي يقبع في السجن بتهمة التشهير في حق الرئيس برهم صالح.

اعتقلت السلطات العراقية في 22 سبتمبر/أيلول بهروز جعفر، صحفي موقع پەیسەر پرێس المستقل، وذلك في مدينة السليمانية شرقي إقليم كردستان. ويقبع الإعلامي الكردي حالياً رهن الحبس الاحتياطي بتهمة التشهير في حق الرئيس العراقي برهم صالح، مؤسس الائتلاف من أجل الديمقراطية والعدالة، المعارض لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني ذي النفوذ الكبيرة في السليمانية.


وجاء اعتقال بهروز جعفر على خلفية شكوى تقدم بها محامي رئيس الجمهورية بسبب مقال نشره الصحفي بتاريخ 29 أغسطس/آب تحت عنوان "إلى متى يسير رئيس الجمهورية بعكس الإتجاه؟"، حيث وجَّه اللوم لبرهم صالح لعدم دعمه إقليم كردستان.


وفي هذا الصدد، قالت صابرين النوي، مسؤولة مكتب الشرق الأوسط في مراسلون بلا حدود، "إن رفع شكوى ضد صحفي والزج به في السجن بسبب مقال ينتقد الرئيس لمِن الممارسات التي تتسم بها أشد الأنظمة استبدادًا. فباسم المُثُل التي يسعى إلى تجسيدها الائتلاف من أجل الديمقراطية والعدالة، الذي أسسه الرئيس العراقي، ندعو إلى الإفراج الفوري واللامشروط عن بهروز جعفر، الذي لم يقم سوى بممارسة حقه في الإعلام".


وبحسب منظمة مترو سنتر العراقية، فإن الصحفي الكردي يواجه عقوبة بالسجن لمدة عام وغرامة قدرها 100 دينار عراقي بتهمة "التشهير".


يُذكر أن بهروز جعفر، وهو مدير مركز شرق البحر المتوسط للدراسات، كان قد نشر في ديسمبر/كانون الأول 2019 مقالاً بعنوان "جلوس تحت خيمة السوداء / ماهي حقيقة برهم صالح؟"، حيث قام بتحليل تطورات مسار الديمقراطية في العراق، مندداً في سياق ذلك بالفساد المستشري في الدولة.


هذا ويقبع العراق في المرتبة 162 (من أصل 180 بلداً) على جدول التصنيف العالمي لحرية الصحافة، الذي نشرته مراسلون بلا حدود في وقت سابق هذا العام.