مقتل الصحفية الناشطة النسوية ناجهان أكارسيل بالرصاص في كردستان العراق

Nagihan Akarsel

قُتلت ناغيهان أكارسيل في 4 أكتوبر/تشرين الأول أمام منزلها بإقليم كردستان العراق، ليتم بذلك إسكات أحد أبرز أصوات الحركة النسوية في المنطقة. وإذ تدين مراسلون بلا حدود اغتيال رئيسة تحرير مجلة "جينيولوجي" وعضو مركز الأبحاث الجينيولوجية، فإنها تُذكِّر بأن هذه الجريمة تُعد خامس هجوم يستهدف شخصيات كردية من أصل تركي أو ناشطين ينتقدون الحكومة التركية في كردستان العراق خلال عام واحد.

 وفي هذا الصدد، قال مكتب الشرق الأوسط في مراسلون بلا حدود: "ندين بشدة مقتل الصحفية والكاتبة الكردية ناغيهان أكارسيل، حيث ارتُكبت هذه الجريمة في وقت تقود فيه النساء الكرديات ثورة من أجل تحرير المرأة. هذا هو الهجوم الخامس في كردستان العراق على أشخاص من أصل تركي أو ناشطين ينتقدون الحكومة التركية، وذلك في حصيلة تركت أربعة قتلى في أقل من عام. ولذا نطالب السلطات المحلية ببذل كل ما في وسعها لتسليط الضوء على هذه القضية، ومحاكمة مرتكبي هذا الاغتيال وإنصاف ناغيهان أكارسيل".

قُتلت ناغيهان أكارسيل صباح يوم الثلاثاء 4 أكتوبر/تشرين الأول أمام منزلها في السليمانية، وهي صحفية وأكاديمية وباحثة نسوية في أكاديمية الجينيولوجيا ("علم المرأة") بإقليم كردستان العراق. وبينما نُقل جثمانها إلى معهد الطب الشرعي بالمدينة، أصدرت الآسايش - قوات الأمن المحلية التابعة لحكومة إقليم كردستان - بياناً مساء ذلك اليوم، أعلنت فيه إلقاء القبض على الجاني وإخضاعه للتحقيق.

تنحدر ناغيهان أكارسيل من أصل تركي، وكانت تقيم في السليمانية بإقليم كردستان العراق منذ ثلاث سنوات، حيث كانت تشارك في رئاسة تحرير مجلة "جينيولوجي"، وهي مجلة متخصصة في "علم المرأة" وتَعتبر الحرية الفردية للمرأة شرطاً أساسياً لتحرير المجتمع. وقد اشتهرت الصحفية بأبحاثها المعمقة حول قضايا المرأة في كردستان وفي الخارج، حيث ساعدت في تأسيس أكاديمية الجينيولوجيا ("علم المرأة") في هذه المنطقة، كما درست الصحافة في جامعة أنقرة وعملت في مجلة "هيفيا جين"، فضلاً عن قيامها ببحوث اجتماعية في منطقتي عفرين وسنجار. 

وقال بيان نشرته مجلة جينيولوجي "سنُبقي ناغيهان أكارسيل خالدة، وذلك من خلال رفع وتيرة ثورة المرأة في كافة أصقاع كردستان. ناغيهان أكارسيل التي كانت تعمل منذ عقود لخلق القوة الذهنية والعلمية لموجة ثورة المرأة التي أثيرت في جميع أنحاء العالم تحت شعار جي_جيان_آزادي (المرأة، الحياة، الحرية) ضد الذهنية الفاشية التي قتلت بوحشية جينا أميني".

ولقي اغتيال ناغيهان أكارسيل إدانة واسعة من الدوائر الأكاديمية ورموز الحركة النسوية في كردستان، مثل منظمة Network Women Weaving (وهي شبكة دولية للتضامن النسائي تأسست بمبادرة من نساء كرديات)، حيث يُشار بأصابع الاتهام إلى أجهزة المخابرات التركية التي يُعتقَد أنها وراء التدبير لهذه الجريمة.

ويُضاف مقتل ناغيهان أكارسيل إلى سلسلة الاغتيالات التي استهدفت معارضين أكراد من أصل تركي، حيث سقط ثلاثة ضحايا منذ أيلول/سبتمبر 2021 في إقليم كردستان العراق المتمتع بالحكم الذاتي.

Image
172/180
٢٨٫٥٩ :مجموع
Publié le