في سابقة على صعيد الصحافة الناطقة باللغة العربية، شبكة الإعلام المجتمعي في الأردن تحصل على شهادة مبادرة الثقة بالصحافة

تشق مبادرة الثقة بالصحافة طريقها بثبات في منطقة الشرق الأوسط من خلال شبكة الإعلام المجتمعي، حيث يسر مراسلون بلا حدود أن تُعلن أن هذا المنبر، الذي يتخذ من عمان مقراً له، هو أول وسيلة إعلامية ناطقة .بالعربية تحصل .على شهادة مبادرة الثقة بالصحافة

 

باعتبارها منظمة غير حكومية مستقلة تسعى إلى خدمة المجتمع الأردني من خلال نشر خطاب تنويري، توفر شبكة الإعلام المجتمعي مساحة لتشجيع الحوار وتثقيف الجمهور والمساعدة في عملية صنع القرار وتمكين الفئات المهمشة من التعبير عن شواغلها.

وفي هذا الصدد، أوضح داود كتاب، المدير العام لشبكة الإعلام المجتمعي، إن مبادرة الثقة بالصحافة "آلية دولية من شأنها أن تساعد وسائل الإعلام المحلية أمام الهيئات المحلية والإقليمية والدولية"، مضيفاً أن "شهادة مبادرة الثقة بالصحافة التي حصلنا عليها ستساعد في إقناع العديد من المانحين والشركاء بمصداقيتنا، ونأمل أن يضفي هذا قيمة مضافة لكل من يساهم في تمويل عملنا أو يرغب في ذلك، حيث سيُدركون أن الاختبار الذي خضعنا له تم من خلال عملية دقيقة للغاية".

يُذكر أن حصول شبكة الإعلام المجتمعي على شهادة مبادرة الثقة بالصحافة لم يتطلب أي تغيير جوهري في العمل التحريري لهذه المؤسسة المستقلة، التي تتألف من محطة إذاعية وموقع إخباري. وقد رحب فريق العمل في الشبكة بهذه المبادرة باعتبارها حافزاً لنشر المعلومات المهمة للجمهور، وخاصة تلك التي لم يتم الإفصاح عنها بطريقة منظمة من قبل، حيث أكد داود كتاب في هذا الصدد: "لقد تعلمنا الكثير من هذه العملية وأعتقد أننا قمنا بتحسين قدرتنا على بناء علاقة أفضل بكثير مع جمهورنا".

وتابع المدير العام لشبكة الإعلام المجتمعي، التي أصبحت أول وسيلة إعلامية ناطقة بالعربية تحصل على شهادة مبادرة الثقة بالصحافة، التي تمنحها مراسلون بلا حدود: "نتوقع أن تكون هذه الشهادة بمثابة تغيير في قواعد اللعبة على مستوى علاقتنا مع جمهورنا وداعمينا وشركائنا وممولينا. نأمل أن يساعدنا ذلك في تحسين علاقتنا معهم بما يتيح تحويلها إلى علاقة مستدامة".

من جهته، أكد مدير مبادرة الثقة بالصحافة، أولاف ستينفات، أن "الاستثمار في الشفافية وثقة الجمهور أمر لا بد منه في أيامنا هذه من أجل المساعدة في جعل الصحافة أكثر استدامة. فباستخدامها مبادرة الثقة بالصحافة كأداة للالتزام بقواعد العمل الصحفي، تُعتبر شبكة الإعلام المجتمعي مثالاً يُحتذى به في المنطقة بأكملها".

يُذكر أن مبادرة الثقة بالصحافة تم إطلاقها وتنفيذها من قبل منظمة مراسلون بلا حدود المعنية بالدفاع عن حرية الإعلام، وهي منظمة غير حكومية تتخذ من باريس مقراً لها، وذلك بدعم من شركاء مثل اتحاد الإذاعات الأوروبية (EBU) ووكالة فرانس برس (AFP). وقد أشرفت على إعدادها لجنة من الخبراء الدوليين تحت رعاية اللجنة الأوروبية للتوحيد القياسي (CEN)، التي نشرت في ديسمبر/كانون الأول 2019 نص اتفاقية ورشة العمل بشأن تنفيذها.

حالياً، تعمل أكثر من 100 وسيلة إعلامية بهذه الأداة على مراحل مختلفة، ومن بينها RTÉ News وExit News Albania و SWI swissinfo.ch و Studio Kalangou في النيجر و France Télévisions و Les Surligneurs.

لمزيد من المعلومات عن مبادرة الثقة بالصحافة، يُرجى تصفح موقع journalismtrustinitiative.org

يمكن الانضمام إلى مبادرة الثقة بالصحافة من خلال jti-app.com

جهات الاتصال

أوروبا: برتراند موسيات Bertrand MOSSIAT

[email protected]

+33 (0)7 ​49 20 39 59

إفريقيا: مارك أبوفلان Marc ABOFLAN

[email protected]

+228 (0)91 44 8424

 

 

Publié le 28.04.2022