أخبار

25 يُونْيُو 2020

مصر: اعتقال نورا يونس، رئيسة تحرير موقع "المنصة" المستقل

اعتُقلت مساء الأربعاء رئيسة تحرير الموقع المصري المستقل "المنصة"، حيث من المقرر أن تمثل أمام القضاء يوم الخميس بتهمة "إدارة موقع صحفي بدون ترخيص". وفي هذا الصدد، تدعو مراسلون بلا حدود إلى الإفراج عنها فوراً، مع إسقاط التهم الموجهة إليها.

اعتقلت الشرطة المصرية يوم الأربعاء 24 يونيو/حزيران الصحفية نورا يونس، رئيسة تحرير موقع "المنصة" الإخباري المستقل، قبل نقلها إلى مركز شرطة المعادي بمحافظة القاهرة، علماً أن عناصر الأمن الذين جاؤوا للقبض عليها عرَّفوا أنفسهم بأنهم أعضاء في مباحث المصنفات الفنية - المرتبطة بوزارة الداخلية - حيث قاموا بتفتيش المبنى قبل مصادرة كاميرات وأجهزة كمبيوتر.


وأوضح المرصد المصري للصحافة والإعلام أن نورا يونس متهمة "بإدارة موقع صحفي بدون ترخيص"، بينما تؤكد إدارة الموقع أنها كانت قد قدمت إلى المجلس الأعلى للإعلام كل الوثائق اللازمة للحصول على هذا الترخيص في أكتوبر/تشرين الأول 2018، دون الحصول على أي رد. هذا وستمثل نورا يونس أمام المحكمة يوم الخميس.


وفي هذا الصدد، قالت صابرين النوي، مسؤولة مكتب الشرق الأوسط في مراسلون بلا حدود، "يجب على القضاء المصري الإفراج فوراً عن نورا يونس، وإسقاط جميع التهم الموجهة إليها والتوقف عن اضطهاد وسائل الإعلام المستقلة"، مضيفة أن "من خلال فرض عراقيل إدارية متكررة، فإن السلطات قامت بكل ما في وسعها لمنع موقع المنصة من تسوية وضعه القانوني، بحيث يصبح غياب ترخيص رسمي لمباشرة العمل ذريعة للشروع في إجراءات قانونية ".


يُذكر أن نورا يونس أسست المنصة عام 2015. كما سبق لها أن تولت إدارة صحيفة المصري اليوم ناهيك عن مساهماتها مع واشنطن بوست. وتجدر الإشارة كذلك إلى أن موقع المنصة محظور في مصر منذ 2017، شأنه في ذلك شأن موقع "مدى مصر'' المستقل، الذي اعتُقلت رئيسة تحريره لينا عطاالله لعدة ساعات في مايو/أيار الماضي، وقبل ذلك في نوفمبر/تشرين الثاني 2019، حيث تم اقتحام مقره وبالتالي تفتيشه.


يُذكر أن مصر تقبع في المرتبة 166 (من أصل 180 بلداً) على جدول التصنيف العالمي لحرية الصحافة، الذي نشرته مراسلون بلا حدود في وقت سابق هذا العام.