أخبار

10 مَارْسْ 2020

مراسلون بلا حدود توجه رسالة للرئيس عبد المجيد تبون



فخامة الرئيس عبد المجيد تبون

رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

ساحة محمد الصديق بن يحي – المرادية 16000 الجزائر

 

السيد رئيس الجمهورية

لقد تم اليوم، 10 مارس، إطلاق سراح الصحفي خالد الدرارني، مدير موقع "Casbah Tribune" ومراسل مُراسلون بلا حدود وTV5 Monde في الجزائر بعد أن قضى ثلاث أيام في الحبس الاحتياطي، وقد تم اتهامُه بـ"المساس بسلامة الوحدة الترابية" بعد مُثوله ثلاث مرات أمام وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي محمّد بالجزائر العاصمة، وهو ممنوع من مغادرة التراب الجزائري ومهدّد بعقوبة يمكن أن تصل إلى 10 سنوات سجنا.

وحين تمّ ايقافُهُ، يوم 7 مارس، كان خالد الدرارني يقوم بعمله الصحفي لا أكثر، بتغطيته مسيرة كما تعوّد منذ انطلاق المظاهرات في 22 مارس 2019. ومنذ ذلك التاريخ تم استدعاؤهم مرات عديدة، وكان ضحيّة التهديد من قبل أجهزة الأمن لثنيه عن أداء عمله.

وللتذكير فإنه بعد التعديل الدستوري لسنة 2016، أصبحت حرية الصحافة مبدأ دستوريا. وقد أثنت مراسلون بلا حدود حينها على ادراج الفصل 50 الذي مثّل خطوة هامّة من أجل الحقّ في الإعلام في الجزائر.

سيدي الرئيس، لقد وجهتم نداء إلى الحكومة، يوم 5 جانفي 2020 بمناسبة انعقاد مجلس الوزراء، من أجل دعم حرية الصحافة، وهو أمر استحسناه، لكن سرعان ما عصفت به الوقائع.

ونحن نتوجّه إليكم، بصفتكم الضامن لاحترام وتطبيق الدستور والتزامات الجزائر الدوليّة. ونطلب منكم التدخّل العاجل لوقف التتبعات التعسفية التي تهدّد حريّة الصحافة.

تقبلوا سيّدي فائق الاحترام والتقدير

الأمين العام

كرستوف ديلوار