أخبار

25 أُكْتُوبَرْ 2019

مراسلون بلا حدود نداء إلى الرئيس التونسي الجديد من أجل تعزيز المكتسبات في مجال حرية الصحافة

تطلب مراسلون بلا حدود من الرئيس الجديد للجمهورية التونسية قيس سعيّد المُضيّ فيما التزم به سلفه الباجي قائد السبسي بالدفاع عن حرية واستقلالية وتعددية الصحافة على أساس دستور والتزامات تونس الدولية.


لقد أكّد الرئيس الجديد في خطاب التنصيب، يوم الأربعاء 23 أكتوبر 2019، على مبدأ "الحرية" كأحد مكتسبات الثورة التونسية، كما وعد بالعمل على احترام الدستور والاتفاقيات الدولية التي صادقت عليها تونس ضمانا لاستمرارية الدولة.

وصرّح صهيب الخياطي، مدير مكتب شمال افريقيا : "تعتبر مراسلون بلا حدود أنه بإمكان الصحافيين مواصلة الاضطلاع بدورهم، كسلطة رابعة من أجل الديمقراطية، إذا تمّ ضمان حرية وتعددية واستقلالية الصحافة.

لهذا نرفع نداء إلى الرئيس سعيّد للعمل على ضمان تفعيل التشريعات المتعلقة بالهيئات التعديلية لقطاع الصحافة، المُعطّلَة منذ أشهر، مع ضمان استقلاليتها المالية طبقا للدستور وللمعايير الدولية".

وقد التزمت تونس، منذ سبتمبر 2019، إلى جانب ثلاثين دولة، بالحق في إعلام حر ومستقل وتعددي وموثوق، وذلك بتوقيعها الشراكة حول الإعلام والديمقراطية التي بادرت بها مراسلون بلا حدود، والتي تهدف إلى التأسيس لمبادئ ديمقراطية على غرار الحياد السياسي والايديولوجي والديني إلى جانب شفافية أدائها. كما تُلقي، هذه الشراكة، على مزودي الخدمات على الانترنت مسؤولية ابراز المعلومات الموثوقة ومسؤولية تعددية الكلمات المفاتيح من أجل الخروج من الفوضى الاعلامية.

تقدّمت تونس في التصنيف العالمي لحرية الصحافة، الذي تُصدره مراسلون بلا حدود، من المرتبة 164 سنة 2011 إلى المرتبة 72 سنة  2019