أخبار

8 يُولْيُو 2019 - تحديث 12 يُولْيُو 2019

اليمن: أعمال تخريبية تطال مكتب وكالة الأنباء الحكومية

تدين مراسلون بلا حدود الهجوم الذي تعرض له مقر الوكالة الرسمية للأنباء في اليمن على يد مجموعة انفصالية مسلحة.

اقتحم مسلحون مكاتب وكالة سبأ للأنباء (الوكالة الإخبارية الرسمية) في عدن يوم الأربعاء 3 يوليو\تموز، حيث أظهر فيديو نشر على الإنترنت رجالاً مسلحين بالسكاكين وهم يمزقون ملصقات ويشتمون موظفي الوكالة. وخلال هذا الهجوم، تم طرد وتهديد صحفيين، بينما تعرضت مكاتبهم ومعداتهم للتخريب، في حين كُتبت على جدران المبنى تحذيرات من عواقب إعادة فتح الوكالة، علماً أن الهجوم لم يخلف أية إصابات.

حملت نقابة الصحفيين اليمنيين مسؤولية الهجوم للمجلس الانتقالي الجنوبي،  وهو عبارة عن هيئة انفصالية في جنوب اليمن تم إحداثها خلال الحرب الأهلية اليمنية عام 2017 على يد محافظ عدن السابق اللواء عيدروس الزبيدي، الذي يرأس المجلس حالياً. وداعت النقابة السلطات الأمنية في عدن إلى وضع حد لهذه الممارسات القمعية، مع توفير الحماية اللازمة لمبنى الوكالة والصحفيين العاملين فيها.


أنكر المجلس المسؤولية في اتصال مع مراسلون بلا حدود


وفي هذا الصدد، قال مكتب الشرق الأوسط في مراسلون بلا حدود "إن المنابر الإعلامية أدوات أساسية للعب دور المراقبة، وهي ليست أطرافاً فاعلة في النزاعات. فلا يمكن في أي حال من الأحوال استهداف الصحفيين أو مكاتب وسائل الإعلام التي يعملون فيها من قبل أطراف فاعلة في نزاع ما. وفي المقابل، يجب اتخاذ كافة التدابير اللازمة لحمايتهم وتوفير الظروف لهم من أجمل القيام بدورهم الإعلامي البالغ الأهمية."


يُذكر أن اليمن يقبع حالياً في المركز 168 (من أصل 180 دولة) على جدول التصنيف العالمي لحرية الصحافة، الذي نشرته مراسلون بلا حدود في عام 2019.