أخبار

23 يَنَايَرْ 2019 - تحديث 24 يَنَايَرْ 2019

مصر: مراسلون بلا حدود تسلط الضوء على الصحفيين المحتجزين في سجون نظام السيسي

بمناسبة الزيارة الرسمية التي من المقرر أن يقوم بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى مصر في 27 يناير/كانون الثاني، تود مراسلون بلا حدود التذكير بأن 32 صحفياً على الأقل يقفون حالياً وراء القضبان في هذا البلد، مسلطة الضوء على عشرة أسماء إعلامية بارزة تقبع في السجن منذ وصول عبد الفتاح السيسي إلى السلطة في 2013.

وفقاً للمعلومات التي جمعتها مراسلون بلا حدود، يقف حالياً ما لا يقل عن 32 صحفياً مصرياً وراء القضبان، معظمهم قيد الحبس الاحتياطي، علماً أن فترة الاحتجاز تتجاوز أحياناً الحد الأقصى القانوني، بينما لا يعرفون بالضبط التهم الموجهة إليهم رسمياً. وقد حوكم أربعة منهم أمام القضاء العسكري، الذي عادة ما تتسم محاكمه بالغموض والإجحاف في حق المدنيين. وجدير بالذكر أن مصر تقبع حالياً في المركز 161 على جدول التصنيف العالمي لحرية الصحافة، الذي نشرته مراسلون بلا حدود منتصف العام الماضي.

وعادة ما ترى السلطات المصرية في العمل الصحفي الناقد تهديداً خطيراً لأمن الدولة، إذ غالباً ما يعمل الصحفيون المحتجزون في وسائل الإعلام المعارضة المحظورة من قبل السلطات أو يشتغلون على مواضيع حساسة، كما هو الحال بالنسبة للمصور شوكان الذي تم اعتقاله بينما كان يتأهب لتغطية التفريق الدموي لاعتصام رابعة العدوية، أو الصحفي والباحث إسماعيل الاسكندراني، الذي نُشرت له مقالات عن العمليات العسكرية لمكافحة الإرهاب في منطقة سيناء، ناهيك عن الصحفي المستقل محمد الحسيني حسن، الذي حاول إنجاز تقرير عن غلاء المعيشة أو معتز ودنان، الذي أجرى مقابلة مع هشام جنينة، أحد رموز مكافحة الفساد، حول قضية تشير بأصابع الاتهام إلى بعض أجهزة الدولة.

وبالإضافة إلى اعتقالهم التعسفي، يعيش الصحفيون المحتجزون ظروفاً مزرية داخل السجون حيث يعانون من سوء المعاملة. وبحسب المعلومات التي استقتها مراسلون بلا حدود، فإن الصحفي والمدافع عن حقوق الإنسان هشام جعفر بحاجة إلى جراحة عاجلة، لكن التأجيل يطالها منذ أشهر. صحيح أن نظام الصحة العامة في مصر تشوبه العديد من الشوائب، لكن إدارة السجون تجعل الوضع مأساويًا أكثر فأكثر، علماً أن أُسر السجناء تشير في أكثر من مناسبة إلى محاولات انتحار أبنائها في ظل هذه الظروف.

هذا ولا يتوقف اضطهاد الصحفيين المصريين عند الزج بهم في السجون. فحتى بعد إطلاق سراحهم، يتعين على العديد منهم الذهاب إلى مركز الشرطة عدة مرات في الأسبوع، علماً أن هناك من يُمنعون من مغادرة البلاد، فيما يتم تهديد البعض بمزيد من الملاحقات.
وفي هذا الصدد، تُسلط المنظمة الضوء على عشرة أسماء إعلامية بارزة من ضحايا الاحتجاز التعسفي.


محمود أبو زيد, المعروف باسم شوكان، مصور صحفي مستقل

الجريمة المفترضة: الحكم لا يحدد بدقة التهم الموجهة ضده
مُحتجز منذ 14 أغسطس/آب 2013
الوضع القضائي: حُكم عليه بالسجن لمدة 5 سنوات، وهي المدة التي قضاها قيد الاحتجاز، علماً أنه ظل معتقلاً لفترة 6 أشهر إضافية

عمر محمد علي، مراسل مصور مستقل

الجريمة المفترضة: الكشف عن أسرار عسكرية

مُحتجز منذ 1 يونيو/حزيران 2015

الوضع القضائي: حكمت عليه محكمة عسكرية بالسجن المؤبد في 29 مايو/أيار 2016


إسماعيل الإسكندراني, صحفي وباحث متخصص في الحركات الجهادية في شبه جزيرة سيناء

الجريمة المفترضة: الكشف عن أسرار الدولة، من بين تُهم أخرى

مُحتجز منذ 29 نوفمبر/تشرين الثاني 2015

الوضع القضائي: حكمت عليه محكمة عسكرية بالسجن لمدة 10 سنوات في مايو/أيار 2018

 


محمود حسين جمعة, صحفي الجزيرة -المحظورة في مصر

الجريمة المفترضة: نشر معلومات كاذبة، من بين تُهم أخرى

مُحتجز منذ 23 ديسمبر/كانون الأول 2016

الوضع القضائي: قيد الحبس الاحتياطي

هشام جعفر, صحفي ومدافع عن حقوق الإنسان

الجريمة المفترضة: الانتماء إلى جماعة محظورة، من بين تُهم أخرى

مُحتجز منذ 21 أكتوبر/تشرين الأول 

2015
الوضع القضائي: قيد الحبس الاحتياطي


معتز ودنان، صحفي بموقع هافينغتون بوست -المحجوب في مصر

الجريمة المفترضة: الانتماء إلى جماعة إرهابية، ونشر معلومات كاذبة
مُحتجز منذ 16 فبراير/شباط 2018
الوضع القضائي: قيد الحبس الاحتياطي


محمد إبراهيم محمد رضوان، المعروف باسم محمد أوكسجين،  مدون فيديو

الجريمة المفترضة: الانتماء إلى جماعة إرهابية، ونشر معلومات كاذبة
مُحتجز منذ 6 أبريل/نيسان 2018
الوضع القضائي: قيد الحبس الاحتياطي



محمد الحسيني حسن, مراسل مصور مستقل

الجريمة المفترضة: الانتماء إلى جماعة إرهابية، ونشر معلومات كاذبة.
مُحتجز منذ 7 ديسمبر/كانون الأول 2017
الوضع القضائي: قيد الحبس الاحتياطي


حسن البنا مبارك, صحفي مستقل في بداية مسيرته المهنية

الجريمة المفترضة: الانتماء إلى جماعة محظورة، ونشر معلومات كاذبة
مُحتجز منذ 4 فبراير/شباط 2018
الوضع القضائي: قيد الحبس الاحتياطي


أحمد السخاوي, مراسل مصور مستقل

الجريمة المفترضة: الانتماء إلى جماعة محظورة، ونشر معلومات كاذبة
مُحتجز منذ 25 سبتمبر/أيلول 2017
الوضع القضائي: قيد الحبس الاحتياطي