أخبار

25 أُكْتُوبَرْ 2018 - تحديث 19 يُونْيُو 2019

مراسلون بلا حدود تسلط الضوء على الصحفيين ضحايا الاحتجاز التعسفي في سجون النظام السعودي

بعد اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، تُذَكِّر مراسلون بلا حدود بحالات الصحفيين الآخرين الذين مازالوا قابعين في سجون المملكة، حيث لا يقل عددهم عن 30 فاعلاً إعلامياً. وفي هذا الصدد، تُسلط المنظمة الضوء على هؤلاء الضحايا الذين يرزحون تحت وطأة نظام قضائي يلفه الكثير من الغموض وتشوبه العديد من الشوائب ويسوده الإجحاف والتعسف.


تم اغتيال جمال خاشقجي بعدما ضم صوته إلى الأصوات الناقدة للنظام الحاكم في السعودية، علماً أن سجون المملكة تعج حالياً بما لا يقل عن 30 من الصحفيين وكُتَّاب الرأي والمدونين الآخرين، الذين يقبعون وراء القضبان لنفس الأسباب: مقالاتهم وكتاباتهم وتدويناتهم، بل وأحياناً مجرد نشر تغريدات ناقدة يجعلهم عرضة للاعتقال والاحتجاز والحبس.

فبعد فترة وجيزة من اغتيال خاشقجي، يُرجَّح أن يكون الصحفي تركي الجاسر قد توفي تحت وطأة التعذيب، وذلك وفقاً لما أفادت به بعض وسائل الإعلام المحلية، علماً أن السلطات السعودية لم تنف ذلك حتى الآن. أما الداعية والمقدم التلفزيوني علي العمري الذي يُعتبر من ضمن التيار الإسلامي المعتدل فهو يواجه حكم الإعدام بتهمة "تشكيل منظمة شبابية لتحقيق أهداف تنظيم سري إرهابي داخل المملكة".

هذا وقد طالت حالات الاحتجاز التعسفي العديد من الرموز الإعلامية على مدى السنوات الأخيرة، ليس فقط في عهد الملك سلمان، بل أيضاً تحت حُكم العاهل السابق الملك عبد الله، كما هو الشأن بالنسبة للصحفي-المواطن رائف بدوي، الذي حُكم عليه في 2012 بالسجن لمدة 10 سنوات بالإضافة إلى 1000 جلدة بتهمة "إهانة الإسلام". كما طالت الاعتقالات كثيراً من الأسماء الأخرى في خضم الحملة القمعية الشرسة التي أطلقها ولي العهد الحالي الأمير محمد بن سلمان في خريف 2017.

ومنذ ذلك الحين، تزايدت أعداد المحتجزين مع تضاعف موجات الاعتقالات. ففي مارس/آذار 2018، تم القبض على ثلاث نساء – صحفية وكاتبة مقالات رأي ومدوِّنة – وجميعهن من الأصوات المدافعة عن قضية المرأة، حيث اتُّهمن بـ"الاعتداء على أمن المملكة واستقرارها" وإقامة "اتصالات مشبوهة مع جهات أجنبية". هذا وقد أُفرج مؤقتاً عن اثنتين منهن، إيمان النجفان وهتون الفاسي، لكن هذه الاتهامات لا تزال موجهة إليهما مادامت المحاكمة قائمة.

كما يوجد ضمن المحتجزين صحفيان أجنبيان مختفيان قسراً، ويتعلق الأمر بكل من اليمني مروان المريسي والأردني عبد الرحمن فرحانة، إذ مازال أقاربهما يجهلان مصيرهما حتى الآن.

أما الصحفي والشاعر فايز بن دمخ، فلا يزال في عداد المختفين منذ أن انقطعت أخباره فجأة في سبتمبر/أيلول 2017 عندما كان على وشك إطلاق قناة إخبارية من الكويت، علماً أن تقارير صحفية محلية أفادت بأنه قد تعرض للاختطاف وتم تسليمه إلى المملكة العربية السعودية حيث تم الزج به في السجن.



سجنوا قبل 2017

.

JAILED BEFORE 2017

Fadhel Al-Manasef, citizen-journalist and human rights defender

Raif Badawi, blogger, founder of the Saudi Liberal Network (an online forum) 

Jassim Al Safar, photographer

Wajdi Al-Ghazzawi, TV presenter and founder of the Al Fajr TV channel

Waleed Abulkhair, founder of the Monitor of Human Rights in Saudi Arabia 

Alaa Brinji, journalist 

Turad Al-Amri, political analyst and commentator

JAILED IN 2017

Nazeer Al-Majed, author and journalist 

Turki Al-Jasser, author and journalist

Ali Al-Omari, preacher, author, 4Shabab TV presenter

Adel Banaemah, preacher, author, 4Shabab TV presenter

Fahd Al-Sunaidi, commentator and Al-Majd TV presenter

Malek Al-Ahmad, editor of several media outlets and founder of Al Mohayed (The Neutral One)

Sami Al-Thubaiti, journalist with the website Twasul 

Ahmad Al-Sowayan, president of the Islamic Press Association

Jamil Farsi, businessman and commentator

Mohammed Al-Bishr, journalist and commentator

Saleh Al-Shehi, Al Watan journalist

JAILED IN 2018 

Eman Al-Nafjan, a women’s rights activist who blogged as Saudi Woman

Nouf Abdulaziz, women’s rights activist and blogger

Hatoon Al-Fassi, journalist, university professor and women’s rights activist

Marwan Al-Muraisy, Yemeni writer and commentator based in Saudi Arabia

Nassima Al-Sadah, women’s rights activist and commentator

Sultan Al-Jumairi, journalist and columnist

JAILED IN 2019

Zuhair Kutbi, writer and journalist

Abdelrahman Farhaneh, Jordanian journalist based in Saudi Arabia

Bader Al-Ibrahim, doctor, writer and journalist

Mohammed Al-Sadiq, writer and journalist

Thumar Al-Marzouqi, writer, blogger and journalist

Abdullah Al-Duhailan, writer and journalist

Yazid Al-Faifi, local journalist

Nayef Al-Handas, academic, writer and journalist