لبنان

لبنان

وسائل إعلام شديدة التسييس، استهدافٌ لحرية التعبير

رغم أنّ وسائل الإعلام اللبنانية تتسم بالحريّة، فإنّها تتميّز بالتسييس وبحدّة الاستقطاب. ويستعمل عدد من الأحزاب السياسية ورجال الأعمال الجرائد والإذاعات والقنوات التلفزيونية كأدوات للاتصال. وتعتبر المجلة الجزائية اللبنانية أن الثلب والافتراء ونشر الأخبار الزائفة جرائم ولكن بشكل غير واضح، من ذلك أنّه في 2017 تابع القضاء مقدّم البرامج الشهير مارسيل غنام لأنه سمح لضيوفه أن ينقدوا السلطات اللبنانية في برنامجه.
ويُحكم على الصحفيين غالبًا بدفع غرامات أو بالسجن الغيابي، ويبقى من المحتمل أن يُسجنوا، وأن يُتابعوا في محاكم مدنية على خلفية النشر وأيضًا من قبل المحاكم العسكرية.
وفي 2018، تمت دعوة العديد من المدونين والصحفيين المشتغلين على الإنترنت من قبل "مكتب مقاومة الجرائم الإلكترونية" بسبب منشورات على شبكات التواصل الاجتماعي وعلى خلفية اتهامات رفعت من قبل جهات خاصة وهي في الغالب من شخصيات مقربة من الحكومة.

101
في نسخة 2019 من التصنيف العالمي لحرية الصحافة

الترتيب

-1

100 في 2018

النتيجة الإجمالية

+1.29

31.15 في 2018

بيانات الاتصال

  • 0
    القتلى في أوساط الصحفيين في عام 2019
  • 0
    القتلى في أوساط المواطنين-الإلكترونيين في عام 2019
  • 0
    القتلى في أوساط المعاونين في عام 2019
مشاهدة مقياس