إسبانيا

إسبانيا

اليمين المتطرف يطفو على السطح

شهد عام 2019 ظهور اليمين المتطرف بقوة على الساحة الإسبانية، حيث أصبح حزب فوكس ثالث قوة سياسية في البلاد، وهو حزب تميز بتصعيده الشرس ضد وسائل الإعلام، إذ لا يتوانى أعضاؤه عن التحريض على سحل الصحفيين عبر منصات التواصل الاجتماعي أو ارتكاب انتهاكات جسدية ضدهم أثناء عملهم الميداني. من جانبهم، لا يتردد قادة فوكس في إهانة المراسلين علناً وحرمانهم من الاعتماد لتغطية فعاليات الحزب. وفي إقليم كاتالونيا، حيث يطغى الاستقطاب على الحياة السياسية، أصبح الصحفيون عرضة للعنف الجسدي من قبل الشرطة والمتظاهرين القوميين على حد سواء. كما يُستهدف الصحفيون الاستقصائيون الإسبان ويتعرضون للمضايقات القضائية بانتظام، حيث اتُهم العديد منهم بخرق سرية التحقيق، وخضع آخرون لعمليات تفتيش. وحتى إذا لم تنته غالبية الإجراءات القضائية بمحاكمات، فإن الصحفيين الإسبان يلاحظون تقويضاً متزايداً لحماية سرية المصادر، من قبل القضاء والشرطة على حد سواء، كما يستشعرون إرادة واضحة لعرقلة عمل الصحافة الاستقصائية.

29
في نسخة 2020 من التصنيف العالمي لحرية الصحافة

الترتيب

0

29 في 2019

النتيجة الإجمالية

+0.17

21.99 في 2019

بيانات الاتصال

  • 0
    القتلى في أوساط الصحفيين في عام 2020
  • 0
    القتلى في أوساط المواطنين-الإلكترونيين في عام 2020
  • 0
    القتلى في أوساط المعاونين في عام 2020
مشاهدة مقياس