أخبار

25 سِبْتَمْبَرْ 2015 - تحديث 16 أَبْرِيلْ 2019

مراسلون بلا حدود ترحب بالإفراج عن مسعود عقيل بعد تسعة أشهر في أيدي داعش


تلقت مراسلون بلا حدود بانشراح عميق نبأ إطلاق سراح مصور قناة روداو الكردية، مسعود عقيل، الذي كان قد اختطف في سوريا قبل تسعة أشهر على أيدي الدولة الإسلامية برفقة زميله الصحفي فرهاد حمو، الذي لا يزال قيد الاحتجاز. بعد اختطافه برفقة زميله فرهاد حمو يوم 15 ديسمبر\\كانون الأول 2014 على يد تنظيم الدول الإسلامية في كردستان سوريا، أُفرج عن مسعود عقيل يوم الاثنين 21 سبتمبر\\أيلول 2015 في إطار عملية تبادل السجناء بين داعش ووحدات الدفاع الشعبي الكردية. وبينما لا يزال زميله قيد الاحتجاز، تدعو مراسلون بلا حدود السلطات الكردية إلى بذل كل الجهود الممكنة لإطلاق سراحه. وكان مقاتلون من تنظيم الدولة الإسلامية قد اعتقلوا حمود وعقيل في الطريق الرئيسي بين قامشلي وتل كوجر (شمال شرق سوريا)، حيث كانا ينجزان تحقيقاً صحفياً في كردستان سوريا. يُذكر أن سوريا تُعتبر البلد الأكثر خطورة على حياة الصحفيين وسلامتهم من بين بلدان العالم أجمع، حيث قُتل فيها ما لا يقل عن 47 صحفياً و135 صحفياً-مواطناً منذ اندلاع النزاع في مارس\\آذار 2011، بينما لا يزال 30 على الأقل قابعين في سجون النظام وما يزيد عن 29 مراسلاً - من بينهم تسعة أجانب - في عداد المفقودين أو رهائن محتجزين لدى الدولة الإسلامية أو غيرها من الجماعات المتطرفة المسلحة. هذا وتقبع سوريا في المركز 177 عالمياً (من أصل 180 دولة) على جدول تصنيف 2015 لحرية الصحافة، الذي نشرته مراسلون بلا حدود مطلع هذا العام.