أخبار

18 نُوفَمْبَرْ 2013 - تحديث 16 أَبْرِيلْ 2019

السماح لوكالة \"معاً\" الإخبارية بإعادة فتح مكتبها في غزة


ترحب مراسلون بلا حدود بقرار سلطات حماس السماح بإعادة فتح مكتب وكالة معاً الإخبارية الفلسطينية في غزة، بعدما تم إغلاقه في يوليو\\تموز الماضي في أعقاب نشر معلومات تفيد باستضافة حماس عدداً من مسؤولي جماعة الإخوان المسلمين الفارين من مصر.

وأوضحت مراسلون بلا حدود في بيان لها أن هذا القرار مهم بالنسبة لحرية الإعلام في هذا البلد، مذكرة في الوقت ذاته بأنه ليس سوى عودة إلى الوضع الطبيعي، معتبرة أن هذه الخطوة، وإن كانت إيجابية، تأتي على خلفية أمر تعسفي تلاه إغلاق غير مقبول. وفي المقابل، تعرب المنظمة عن أسفها لعدم صدور أي قرار حتى الآن بشأن إمكانية إعادة فتح مكتب قناة العربية.

وفي السياق ذاته، شددت مراسلون بلا حدود على ضرورة تمكين العاملين في الحقل الإعلامي الفلسطيني من تغطية القضايا الحساسة دون تهديد أو ضغط من السلطات أو الأحزاب السياسية أو الجماعات المسلحة.

يُذكر أن قرار إعادة فتح وكالة معاً الإخبارية صدر يوم 16 نوفمبر\\تشرين الثاني 2013، عقب اجتماع بين إسماعيل هنية، رئيس حكومة حماس في غزة، وقادة مختلف الفصائل الفلسطينية، علماً أن فتح لم تكن ممثلة في ذلك اللقاء. وإذ رحب رائد عثمان المدير العام للوكالة الإخبارية بهذا القرار، فقد أكد أن معاً ستستأنف عملها بمجرد حصولها على الإذن الرسمي.

وكان إسماعيل جابر، النائب العام في قطاع غزة،قدأصدر قراراًيوم 25 يوليو\\تموز 2013 يقضي باغلاق مكتبي معاً وقناة العربية بسبب ما اعتُبر رسمياًنشر أخبار وشائعات مفبركة وبث معلومات ليس لها رصيد على أرض الواقع ... هددت السلم الأهلي وأضرت بالشعب الفلسطيني ومقاومته.