أخبار

2 فِبْرَايَرْ 2015 - تحديث 16 أَبْرِيلْ 2019

مراسلون بلا حدود تدعو السلطات إلى إطلاق سراح صحفيَي الجزيرة الآخرَين


تلقت مراسلون بلا حدود بانشراح كبير نبأ الإفراج عن صحفي الجزيرة، الأسترالي بيتر غريست، يوم الأحد 1 فبراير\\شباط. وبهذه المناسبة، تحث المنظمة السلطات المصرية على الإفراج فوراً عن محمد فاضل فهمي وباهر محمد وكذلك جميع الصحفيين السجناء الآخرين.

استعاد الصحفي بيتر غريست حريته بعد عام من الاعتقال، حيث كانت عائلته قد تقدمت بطلب لترحيله بناءً على قانون تم سنه في نوفمبر\\تشرين الثاني، حيث يتيح بموجب مرسوم رئاسي نقل المتهمين الأجانب إلى بلادهم لقضاء مدة العقوبة أو إعادة محاكمتهم.

وفي هذا الصدد، قالت لوسي موريون، مديرة البرامج في منظمة مراسلون بلا حدود: وإذ نرحب بإطلاق سراح بيتر غريست بعدما أمضى أكثر من عام في الاعتقال، فإننا ندعو السلطات المصرية إلى الإفراج فوراً عن صحفيَي الجزيرة الآخرَين، محمد فاضل فهمي وباهر محمد، المعتقلَين بدورهما في إطار هذه القضية، لأنهما بريئان من أية تهمة حيث يدفعان ثمن السياسات القمعية التي ينتهجها النظام ضد وسائل الإعلام لمجرد الاشتباه في ارتباطها بجماعة الإخوان المسلمين.

يُذكر أن القضاء المصري حكم على بيتر غريست ومحمد فاضل فهمي وباهر محمد في يونيو\\حزيران الماضي بالسجن لمدد تتراوح بين سبع سنوات وعشر بتهمة نشر أخبار كاذبة والانتماء إلى منظمة إرهابية.

ولدى صدور قرار ترحيله، أكد الصحفي الأسترالي أنه سيبذل كل الجهود الممكنة لضمان الإفراج عن زميليه في أقرب وقت.

هذا وتواصل منظمة مراسلون بلا حدود مطالبتها بإطلاق سراح الصحفيين الخمسة عشر الذين مازالوا وراء القضبان في مصر، رابع أكبر سجن للصحفيين في العالم بعد الصين وإريتريا وإيران.

AFP PHOTO/HO/AL JAZEERA