أخبار

27 يُولْيُو 2021

مراسلون بلا حدود تدين إغلاق مكتب الجزيرة في تونس

تطالب مراسلون بلا حدود السلطات التونسية باحترام حرية الصحافة والتعددية الإعلامية.

اقتحمت قوات الأمن التونسية، صباح الاثنين 26 يوليو/تموز، مكتب قناة الجزيرة القطرية في تونس العاصمة، حيث أُجبر الصحفيون الموجودون في المبنى على التوقف عن العمل فوراً. وأفاد مدير مكتب القناة، لطفي حجي، بأن حوالي 20 من عناصر الشرطة، معظمهم بملابس مدنية، أمروا الحاضرين بإغلاق هواتفهم المحمولة، ثم صادروا مفاتيح المبنى قبل إخلائه.

 

وفي هذا الصدد، قال صهيب الخياطي، مدير مكتب شمال أفريقيا لمنظمة مراسلون بلا حدود، "غداة إعلان الرئيس قيس سعيد عن القرارات التي فتحت أزمة سياسية في تونس، تدين مراسلون بلا حدود إغلاق الشرطة لمكتب الجزيرة في تونس العاصمة، داعية السلطات إلى احترام حرية الصحافة والتعددية، مع المطالبة بإعادة فتح مكتب القناة فوراً وعودة الصحفيين إلى العمل في ظروف طبيعية".

 

وجاء هذا التدخل غداة قرار الرئيس قيس سعيد بإعفاء رئيس الوزراء هشام مشيشي من مهامه مع تعليق عمل مجلس نواب الشعب. فبعد يوم حافل بالمظاهرات في مختلف مدن البلاد، أعلن رئيس الجمهورية مساء الأحد 25 يوليو/تموز عزل رئيس الحكومة و"تجميد" النشاط البرلماني لمدة 30 يوماً، كما انتشرت قوات الأمن خارج مقر المجلس النيابي، الذي مُنع الوصول إليه. واندلعت اشتباكات يوم الاثنين وتجمع محتجون أمام المبنى.

 

يُذكر أن تونس تحتل المرتبة 73 (من أصل 180 بلداً) على جدول التصنيف العالمي لحرية الصحافة، الذي نشرته مراسلون بلا حدود في وقت سابق هذا العام.