أخبار

9 سِبْتَمْبَرْ 2020

مصر: احتجاز صحفيَين أحدهما مصاب بـ كوفيد-19

تطالب مراسلون بلا حدود بالإفراج الفوري عن صحفيَي جريدة اليوم السابع اللَّذين أقدمت السلطات المصرية على احتجازهما أواخر الشهر الماضي، علماً أن أحدهما كان مصابًا بـ كوفيد-19 وقت اعتقاله، حيث تدهورت صحته منذ دخوله السجن.

حصل أقارب صحفيَي جريدة اليوم السابع، هاني جريشة وسيد شحتة، على تأكيدات تفيد بصدور قرار من محكمة مصرية في أوائل سبتمبر/أيلول يقضي بحبسهما لمدة أسبوعين على ذمة التحقيق، علماً أن أخبار الأول انقطعت منذ 26 أغسطس/آب بينما اختفى الثاني في 30 من الشهر ذاته، بعدما داهمت قوات الأمن منزليهما وصادرت معدات إلكترونية ومتعلقات شخصية.


فقد اقتيد سيد شحتة - المتهم بـ "الانتماء لجماعة إرهابية" و"نشر أخبار كاذبة" - من منزله في منيا القمح (شمال القاهرة) إلى مركز شرطة الزقازيق الواقع بنفس المنطقة، رغم أنه كان مصاباً بـ كوفيد-19 أثناء اعتقاله، حيث كان ملتزماً بالحجر المنزلي. وبحسب تقارير إعلامية محلية، فإنه يوجد حاليًا رهن العناية المركزة مقيد اليدين على سرير بمستشفى بلبيس (جنوب الزقازيق)، حيث تدهورت صحته بشكل مقلق. ولا تختلف حالته عن حالة صحفي الجزيرة محمد منير، الذي تم احتجازه في يونيو/حزيران قبل إصابته بـ كوفيد-19 في السجن ووفاته أثناء الاحتجاز.


وفي هذا الصدد، قالت صابرين النوي، مسؤولة مكتب الشرق الأوسط في مراسلون بلا حدود، "إننا نطالب بالإفراج الفوري عن هاني جريشة وسيد شحتة"، موضحة أن "السلطات لم تكتف باعتقال سيد شحتة بكل تعسف، بل عاملته بقسوة شديدة، من خلال تقييد يديه وهو طريح الفراش في المستشفى رغم حالته الصحية المقلقة"، مضيفة في الوقت ذاته أن "وفاة صحفي الجزيرة محمد منير في يوليو/تموز الماضي، بعد إصابته بكوفيد-19 داخل السجن، كان من المفترض أن تكون بمثابة درس وأن تؤدي إلى مزيد من الرأفة في التعامل!".


ووفقًا لمعلومات حصلت عليها مراسلون بلا حدود، فإن هناك علاقات جيدة بين اليوم السابع والنظام الحاكم وقد قررت الجريدة عدم الوقوف في صف صحفيَيها. فحتى اليوم، يجهل الصحفيان وأقاربهما الكتابات التي قد تكون السبب وراء اعتقالهما.


وفي يوم الأحد 6 سبتمبر/أيلول، علمت سارة علام، وهي صحفية أخرى من نفس الجريدة اليومية، أن أسقف مغاغة والعدوة قد رفع شكوى ضدها بتهمة التشهير، على خلفية كتابها المعنون "مقتل الأنبا إبيفانيوس"، الذي صدر لها في 2019 حيث يضم سلسلة من المقالات المنشورة في اليوم السابع عن الأسقف إبيفانيوس، الذي وُجد ميتًا في يوليو/تموز 2018.


يُذكر أن مصر تقبع في المرتبة 166 (من أصل 180 بلداً) على جدول التصنيف العالمي لحرية الصحافة، الذي نشرته مراسلون بلا حدود في وقت سابق هذا العام.