أخبار

19 دِيسَمْبَرْ 2018

البحرين: مراسلون بلا حدود تنضم إلى 56 منظمة أخرى للمطالبة بالإفراج الفوري عن نبيل رجب

تطالب مراسلون بلا حدود ومعها 56 منظمة غير حكومية معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان بإسقاط جميع التهم الموجهة إلى المدون البحريني نبيل رجب، المقرر مثوله أمام محكمة الاستئناف في نهاية العام الجاري، داعية في الوقت ذاته إلى الإفراج عنه فوراً.

من المزمع أن يصدر القضاء البحريني في 31 ديسمبر/كانون الأول حكماً في قضية المدون والحقوقي البحريني الشهير نبيل رجب، الذي طعن في العقوبة الصادرة ضده والقاضية بحبسه خمس سنوات، على خلفية تغريدات ندد فيها بتدخل التحالف العربي في اليمن وبظروف احتجازه في سجن بحريني. هذا وقد حُكم على نبيل رجب بالسجن لمدة تصل إلى سبع سنوات في قضيتين منفصلتين، علماً أنه يقف وراء القضبان منذ 13 يونيو/حزيران 2016.

وفي نداء مشترك، تدعو مراسلون بلا حدود ومعها 56 منظمة غير حكومية معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان إلى الإفراج الفوري عن نبيل رجب وإسقاط التهم المنسوبة إليه. كما تبدي المنظمات الموقعة قلقها من أن تكون السلطات البحرينية قد اختارت عن قصد هذا التاريخ لعقد جلسة النطق بالحكم، تزامناً مع عطلة أعياد رأس السنة، في محاولة للحد من الضغوط الدولية، تمهيداً لإصدار حكم أشد.

كما تدعو المنظمات الموقعة إلى إجراء تحقيق مستقل ونزيه في حالات سوء المعاملة التي أكد نبيل رجب تعرضه لها أثناء الاحتجاز.

يُذكر أن البحرين تقبع في المرتبة 166 (من أصل 180 دولة) على جدول التصنيف العالمي لحرية الصحافة الذي نشرته مراسلون بلا حدود في وقت سابق هذا العام، حيث يقبع حالياً في سجون المملكة ما لا يقل عن 15 إعلامياً (بين صحفيين وصحفيين-مواطنين) لأسباب تتعلق بعملهم.

البيان المشترك متاح أدناه في نسخته الأصلية باللغة الإنجليزية.