أخبار

28 أَبْرِيلْ 2016 - تحديث 16 أَبْرِيلْ 2019

القسم السويدي لمنظمة مراسلون بلا حدود يمنح جائزة حرية الصحافة للمجموعة الإعلامية السورية \"الرقة تُذبح بصمت\"


ستكون نسخة هذا العام من جائزة حرية الصحافة التي يقدمها الفرع السويدي لمنظمة مراسلون بلا حدود من نصيب مجموعة النشطاء الإعلاميين السوريين، الرقة تُذبح بصمت، وهي واحدة من الأصوات النادرة التي تقدم معلومات مستقلة من داخل الأراضي الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في شمال سوريا، علماً أن عدداً من أعضاء المجموعة قُتلوا أثناء محاولتهم كشف الواقع إلى العالم.   أحرز نشطاء مجموعة الرقة تُذبح بصمت جائزة القسم السويدي لمنظمة مراسلون بلا حدود لحرية الصحافة تقديراً لـشجاعتهم المتمثلة في مواصلة نقل الأخبار وتحدي المخاطر الشخصية الكبيرة التي يواجهونها في خضم صراع يطغى عليه تعتيم إعلامي شبه تام.   فقد أصبحت سوريا البلد الأكثر فتكاً بحياة الصحفيين في العالم، حيث يجد الإعلاميون – المحترفون منهم والمدونون – أنفسهم عالقين بين نيران مختلف أطراف النزاع، سواء تعلق الأمر بالنظام وحلفائه أو بمختلف جماعات المعارضة المسلحة، بما في ذلك المقاتلون الأكراد والتنظيمات الجهادية مثل الدولة الإسلامية.   أُطلقت مبادرة الرقة تُذبح بصمت في عام 2014 عندما استولى تنظيم الدولة الإسلامية على مدينة الرقة وأعلنها عاصمة له. وكانت المجموعة تتألف من 17 عضواً مجهولاً في ذلك الوقت، حيث كانوا يستقون المعلومات من داخل المدينة المعزولة بإحكام ليسربوها إلى خارج الحدود، علماً أن الرقة تُذبح بصمت لا تزال تُعتبر واحدة من الأصوات النادرة التي تقدم معلومات مستقلة من داخل الأراضي الخاضعة لسيطرة التنظيم.   وفي هذا الصدد، قال جوناثان لوندكفيست، مدير القسم السويدي لمنظمة مراسلون بلا حدود، إن هناك ما يُشبه انعداماً تاماً للمعلومات المستقلة في المناطق التي تسيطر عليها الدولة الإسلامية، حيث أصبح كل شيء تقريباً في حُكم الدعاية، مؤكداً في الوقت ذاته أن عمل الرقة تُذبح بصمت ينطوي على أهمية بالغة لفهم الوضع هناك، كما لا يمكن الاستهانة بالمخاطر الشخصية التي يتحدونها في سبيل نقل الأخبار من البلاد التى مزقتها الحرب.   يُذكر أن القسم السويدي لمنظمة مراسلون بلا حدود يمنح الجائزة السنوية لحرية الصحافة منذ عام 2003، حيث سبق أن كانت من نصيب داويت إسحاق ومارتن أدلر وآنا بوليتكوفسكايا ومالاهات ناسيبوفا، على سبيل المثال لا الحصر.   هذا وتقبع سوريا في المرتبة 177 (من أصل 180 دولة) على جدول التصنيف العالمي لحرية الصحافة لعام 2016، الذي نشرته مراسلون بلا حدود الأسبوع الماضي.   حفل توزيع الجوائز في ستوكهولم يوم 3 مايو\\أيار 2016 سيمنح القسم السويدي لمنظمة مراسلون بلا حدود جائزة حرية الصحافة لمجموعة الرقة تُذبح بصمت في حفل تستضيفه العاصمة السويدية ستوكهولم بتاريخ 3 مايو\\أيار بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة. وستكون مجموعة الرقة تُذبح بصمت ممثلة بعضوها سرمد جيلان الذي سيستلم الجائزة نيابة عن زملائه خلال مراسم الحفل، بينما ستُنظَّم مائدة مستديرة بمشاركة الصحفيين خالد الإسماعيل وبيت هامرغرين وحنين شقرة، الذين سيناقشون التطورات الأخيرة في سوريا.   التاريخ والتوقيت: الأربعاء 3 مايو\\أيار 2016، 17:00 – 18:30 المكان: Kulturhuset Statsteatern, Sergels torg, Stockholm   بيانات الاتصال جوناثان لوندكفيست مدير القسم السويدي لمنظمة مراسلون بلا حدود. [email protected] +46 70 551 21 50