موريشيوس

موريشيوس

تشريعات مشددة على الصحافة الإلكترونية

رغم اعتبارها واحدة من الدول الأفريقية النموذجية في مجال الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان، فإن الصحفيين في جمهورية موريشيوس مهددون بالسجن لمجرد نشر أو إذاعة محتويات قد تُعتبر مسيئة للنظام العام. فقد شهد عام 2018 تشديد الترسانة القانونية إلى حد كبير على إثر التعديلات التي أُدخلت على قانون المعلومات والاتصالات، والذي بات ينص على فرض عقوبة السجن في حال نشر محتويات مزعجة على الإنترنت. فعلى بُعد أشهر قليلة من الانتخابات البرلمانية، يمكن أن يُستخدم هذا القانون لترهيب الصحفيين الناقدين. ورغم أن البلاد لا تشهد مناخًا معاديًا لوسائل الإعلام، فإنه من الصعب التطرق لبعض القضايا، التي تُعتبر من المحرمات أحيانًا، كما هو الحال بالنسبة للسياحة أو الفساد أو المجتمعات المحلية أو التطرف الديني -على سبيل المثال- ففي سبتمبر/أيلول 2017، تم اعتقال اثنين من صحفيي جريدة موريشيوس إكسبريس اليومية على خلفية نشر مقال حول قضية تتعلق بغسل الأموال، علمًا بأن وزير العدل السابق كان متورطًا فيها.

58
في نسخة 2019 من التصنيف العالمي لحرية الصحافة

الترتيب

-2

56 في 2018

النتيجة الإجمالية

+2.01

26.45 في 2018

بيانات الاتصال

  • 0
    القتلى في أوساط الصحفيين في عام 2019
  • 0
    القتلى في أوساط المواطنين-الإلكترونيين في عام 2019
  • 0
    القتلى في أوساط المعاونين في عام 2019
مشاهدة مقياس