ليتوانيا

ليتوانيا

مكافحة الأخبار الزائفة

بعد سنوات من الاضطهاد، بدأت الصحافة الليتوانية تتحرر تدريجيًا من وصاية أباطرة الإعلام المحليين، حيث تضاعفت التحقيقات المستقلة وأصبحت ظاهرة للعيان، وإن كانت حرية الصحافة لا تزال تئن تحت وطأة الضغوط الحكومية. فقد أصبحت حماية المجال العام من حملات التضليل وعمليات الاختراق الموجهة من الكرملين ضمن أولويات الحكومة، التي اتخذت خطوات مهمة في هذا الاتجاه. وبينما تتواصل المعارك الطاحنة بين حزب الأغلبية والمعارضة منذ أشهر حول إصلاح الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، فإن الاعتداءات اللفظية على الصحفيين آخذة في التزايد. كما شهدت نهاية عام 2018 تقييد وصول وسائل الإعلام إلى السجلات العامة -التي كانت متاحة بشكل حر تمامًا حتى ذلك الحين. هذا وقد انهال رئيس الوزراء الليتواني بالشتائم على الصحفيين المحتجين على الإجراءات التي اتخذتها حكومته، علمًا بأن تصريحاته تلك مُحيت على الفور من الجلسة البرلمانية التي صدرت خلالها، مما أحدث ضجة في أوساط الصحفيين.

30
في نسخة 2019 من التصنيف العالمي لحرية الصحافة

الترتيب

+6

36 في 2018

النتيجة الإجمالية

-0.14

22.20 في 2018

بيانات الاتصال

  • 0
    القتلى في أوساط الصحفيين في عام 2019
  • 0
    القتلى في أوساط المواطنين-الإلكترونيين في عام 2019
  • 0
    القتلى في أوساط المعاونين في عام 2019
مشاهدة مقياس