ليتوانيا

ليتوانيا

تأجج التوترات بين الصحفيين والحكومة

في عام 2020، زادت حدة التوترات بين الصحفيين والحكومة. ومع ذلك، فقد حكم القضاء في دعاوى مهمة لصالح مجموعة من الصحفيين ضد الحكومة، التي كانت قد رفضت في 2018 الإفصاح عن تسجيل صوتي لاجتماع وزاري تعرض فيه عدد من الصحفيين للتشهير. ولم تكتف السلطة التنفيذية بعدم تسليم الملف بل عمدت إلى إتلافه. وقضت المحكمة العليا في هذه القضية بأن الحكومة عرقلت حق الصحفيين في إخبار الرأي العام وانتهكت حق المواطنين في معرفة الحقيقة، وهو القرار الذي شكل سابقة مهمة جداً بالنسبة لأهل المهنة، حيث أصبح بإمكان الصحفيين بموجب هذا الحكم القضائي الوصول إلى جميع معلومات الدولة المصنفة على أنها غير سرية. ومع ذلك، فإن المؤسسات العامة لا تزال تتمسك برفض تقديم المعلومات للصحفيين. وبالإضافة إلى ذلك، استخدم المجلس الليتواني المعني بتنظيم قطاع الإعلام عقوبات الاتحاد الأوروبي كذريعة لفرض حظر على قنوات روسيا اليوم. وبينما لم يؤثر هذا الحظر على سوق الإعلام المحلي، إلا أنه أعاد رسم الخط الفاصل بين السياسة الخارجية وتنظيم وسائل الإعلام. وفي مواجهة الأزمة المالية الناجمة عن جائحة كوفيد-19، قدمت الحكومة مساعدة مالية لوسائل الإعلام، لكن الإعانات وُزعت بطريقة مجحفة وغير شفافة. كما قامت المؤسسات (من مستشفيات وبلديات ومحاكم) بتقييد وصول الصحفيين إلى المعلومات أثناء الأزمة الصحية.

28
في نسخة 2021 من التصنيف العالمي لحرية الصحافة

الترتيب

0

28 في 2020

النتيجة الإجمالية

-1.04

21.19 في 2020

بيانات الاتصال

  • 0
    القتلى في أوساط الصحفيين في عام 2021
  • 0
    القتلى في أوساط المواطنين-الإلكترونيين في عام 2021
  • 0
    القتلى في أوساط المعاونين في عام 2021
مشاهدة مقياس