الأرجنتين

الأرجنتين

بين عنف الشرطة والخطر المحدق بوسائل الإعلام العمومية


لا تزال ظاهرة الاستقطاب بين وسائل الإعلام العامة والخاصة قوية في البلاد. وتشكل الرقابة المُقدَمة في ثوب قضائي أحد التهديدات الرئيسة للصحافة. فعندما يكشف الصحفيون الأرجنتينيون ووسائل الإعلام المحلية قضايا مزعجة للسلطات الحاكمة ودوائر صنع القرار، ولا سيما عندما يتعلق الأمر بفضائح فساد داخل الطبقة السياسية، فسرعان ما تنهال عليهم الدعاوى القضائية (بتهمة الافتراء والتشهير وغيرها)، مما يؤدي في معظم الأحيان إلى فرض غرامات باهظة عليهم  بهدف تكميم أفواههم وخنقهم مالياً. كما شهد عام 2020 رفع دعاوى جنائية في بعض الحالات، وذلك بهدف ترهيب وسائل الإعلام وفرض الرقابة عليها، وخاصةً تلك التي تكشف معلومات محرجة متعلقة بالمصلحة العامة. ومنذ 2017، تشهد البلاد موجة من الاحتجاجات الكبرى، التي يتعرض خلالها العديد من المراسلين لاعتداءات عنيفة من قِبل قوات الشرطة في المدن الكبرى. 

69
في نسخة 2021 من التصنيف العالمي لحرية الصحافة

الترتيب

-5

64 في 2020

النتيجة الإجمالية

+0.21

28.78 في 2020

بيانات الاتصال

  • 0
    القتلى في أوساط الصحفيين في عام 2021
  • 0
    القتلى في أوساط المواطنين-الإلكترونيين في عام 2021
  • 0
    القتلى في أوساط المعاونين في عام 2021
مشاهدة مقياس