كوسوفو

كوسوفو

عدم الاستقرار لا يزال هو القاعدة

كما هو الحال بالنسبة لجميع مجالات الحياة الأخرى في البلاد، تتوزع وسائل الإعلام الكوسوفية وفقًا لمعايير عرقية. ذلك أن الوصول إلى المعلومات يقتصر على مجموعة عرقية أو سياسية معينة ويتعلق فقط بالمسائل المرتبطة بانتماء كل مجموعة. لكن جميع الصحفيين تراودهم نفس المخاوف: التعرض لاعتداءات جسدية ولفظية وهجمات سيبرانية ضد وسائل الإعلام على الإنترنت، ناهيك عن نقص الشفافية فيما يتعلق بملكية الصحافة. فالعديد من وسائل الإعلام تعاني من الهشاشة على المستوى المالي، مما يضعها تحت رحمة التأثيرات السياسية، وهو الوضع الذي غالباً ما يؤدي إلى مستويات عالية من الرقابة الذاتية. أضف إلى ذلك أن مصير العديد من الصحفيين لا يزال مجهولاً حتى اليوم، بمن فيهم أولئك الذين اختطفوا أو اختفوا خلال صراع 1999.

70
في نسخة 2020 من التصنيف العالمي لحرية الصحافة

الترتيب

+5

75 في 2019

النتيجة الإجمالية

-0.35

29.68 في 2019

بيانات الاتصال

  • 0
    القتلى في أوساط الصحفيين في عام 2020
  • 0
    القتلى في أوساط المواطنين-الإلكترونيين في عام 2020
  • 0
    القتلى في أوساط المعاونين في عام 2020
مشاهدة مقياس