كوريا الشمالية

كوريا الشمالية

ويبقى الإعلام ممنوعا

يواصل النظام الاستبدادي الكوري الشمالي، بقيادة كيم جونغ أون منذ 2012، إغراق السكان في الجهل. وحتى تعميم الهواتف الجوالة، بما في ذلك الهواتف الذكية، رافقته إجراءات تقنية من قبل الإنترنت الداخلية تسمح بمراقبة تامة للاتصالات والوثائق التي تُرسل إلى داخل البلاد. وتكلف مشاهدة تلفزيون من خارج البلاد الإقامة في معسكر اعتقال. ولوكالة الصحافة المركزية وحدها صلاحية تقديم الأخبار الرسمية لبقية وسائل الإعلام. ورسميًا أبدت السلطات الكورية الشمالية ليونة حيال الصحافة الأجنبية بالسماح لعدد مهم من المراسلين بتغطية الفعاليات الرسمية. ومنذ سبتمبر/أيلول 2016، فتحت وكالة الأنباء آ أف بي AFP مكتبًا في بيونغ يانع بالشراكة مع KCNA، كما هو حال أسوشياتد برس Associated Press في 2012، لكن الرقابة الشديدة على الإعلام المتأتية من الإعلام الخارجي تبقى القاعدة.

179
في نسخة 2019 من التصنيف العالمي لحرية الصحافة

الترتيب

+1

180 في 2018

النتيجة الإجمالية

-5.47

88.87 في 2018

بيانات الاتصال

  • 0
    القتلى في أوساط الصحفيين في عام 2019
  • 0
    القتلى في أوساط المواطنين-الإلكترونيين في عام 2019
  • 0
    القتلى في أوساط المعاونين في عام 2019
مشاهدة مقياس