كندا

كندا

كندا مطالبة بتحقيق المزيد محليًا، بعدما أصبحت حاملة مشعل حرية الصحافة دوليًا


تواصل كندا التزامها بحماية واحترام حرية الصحافة على المستوى الدولي. فبصفتها قائدة التحالف من أجل حرية الإعلام -الذي يضم مجموعة من الدول الملتزمة بدعم حرية الصحافة والدفاع عنها، مع تعزيز سلامة الإعلاميين- فقد شاركت كندا مع بوتسوانا في استضافة المؤتمر العالمي الثاني لحرية الإعلام في نوفمبر/تشرين الثاني 2020. وأمام التحديات المستمرة التي تواجه حرية التعبير في العالم الرقمي، بادرت كندا أيضًا باقتراح قرار جديد في هذا المجال إذ أحالت المقترح إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في عام 2020، وتعهدت بتقديم مليون دولار أمريكي للصندوق العالمي للدفاع عن وسائل الإعلام، الذي ترعاه منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو).

وعلى المستوى الوطني أيضًا، أظهرت السلطات الكندية رغبتها في ضمان حرية التعبير والصحافة، حيث أقرت الحكومة علنًا بأن "حرية الإعلام تلعب دورًا رئيسيًا في المجتمعات الديمقراطية، وتظل ضرورية لحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية"، مؤكدة في الوقت ذاته على "حاجة المواطنين إلى حرية الإعلام التي تضمن لهم الوصول إلى معلومات موثوقة وتحليلات موثقة من أجل مساءلة الحكومة" - وهو الأمر الذي لم يتبلور على أرض الواقع في عام 2020، وخاصة خلال أزمة كوفيد-19. 

14
في نسخة 2021 من التصنيف العالمي لحرية الصحافة

الترتيب

+2

16 في 2020

النتيجة الإجمالية

-0.04

15.29 في 2020

بيانات الاتصال

  • 0
    القتلى في أوساط الصحفيين في عام 2021
  • 0
    القتلى في أوساط المواطنين-الإلكترونيين في عام 2021
  • 0
    القتلى في أوساط المعاونين في عام 2021
مشاهدة مقياس