جزر القمر

جزر القمر

تزايد الانتهاكات ضد حرية الصحافة

رغم أن حرية الصحافة مكفولة بموجب دستور 2001، الذي تم تعديله في 2018، إلا أن الرقابة الذاتية شائعة على نطاق واسع بين الصحفيين في جزر القمر، وذلك بسبب العقوبات المشددة المفروضة على المتهمين بالتشهير، حيث يعاني الصحفيون أساسًا من نقص حادٍ في الموارد والتدريب من جهة وصعوبة التنظيم في هياكل مهنية، من جهة أخرى. في عام 2018، شهدت تغطية الاستفتاء الدستوري المثير للجدل (الذي يسمح للرئيس أزالي أصوماني بالترشح مجددًا) تصاعدًا غير اعتيادي في الانتهاكات المرتكبة ضد الصحفيين في دولة كانت حتى ذلك الحين من أفضل دول المنطقة في مجال حرية الصحافة، فقد تعرضت صحفية للتهديد بالملاحقة القضائية من قِبل أحد الوزراء وتم فصل مدير صحيفة "الوطن" اليومية البارزة بعد فترة وجيزة من تأكيده في مقال افتتاحي عن ضرورة السماح للأصوات الناقدة للاستفتاء بالتعبير عن موقفها، بينما صُفع صحفي آخر لمجرد التقاطه صورة على مقربة من مبنى محكمة.

56
في نسخة 2019 من التصنيف العالمي لحرية الصحافة

الترتيب

-7

49 في 2018

النتيجة الإجمالية

+2.61

25.30 في 2018

بيانات الاتصال

  • 0
    القتلى في أوساط الصحفيين في عام 2020
  • 0
    القتلى في أوساط المواطنين-الإلكترونيين في عام 2020
  • 0
    القتلى في أوساط المعاونين في عام 2020
مشاهدة مقياس