جزر فيجي

جزر فيجي

انتصارات مشجعة في سياق عدائي

أكدت التغطية التعددية والمتوازنة نسبيًا للانتخابات التشريعية لعام 2018 -وهي الثانية منذ انقلاب 2006- مدى حيوية الصحافة الفيجية وقدرتها على الصمود. ومع ذلك، لا تزال وسائل الإعلام ترزح تحت وطأة مرسوم الصحافة -الذي اتخذ شكل قانون سنة 2018- والهيئة التنظيمية الناتجة عنه. فبينما ينص هذا القانون على عقوبة تصل إلى سنتين سجنًا نافذًا في حق الصحفيين الذين ينتهكون أحكامه المُصاغة بشكل غامض، تُطرح العديد من علامات الاستفهام حول مدى استقلالية الهيئة التنظيمية لقطاع الإعلام. وفي خضم هذا السياق التشريعي الخانق، عاش المشهد الإعلامي الفيجي ما اعتُبر انتصارًا مشجعًا لحرية الصحافة على إثر إسقاط الدعاوى القضائية المرفوعة ضد صحيفة فيجي تايمز، أكبر مجموعة لوسائل الإعلام المطبوعة في البلاد، إلى جانب ثلاثة من صحفييها، بعد متابعات مُنهكة بتهمة "بث الفتنة".

52
في نسخة 2019 من التصنيف العالمي لحرية الصحافة

الترتيب

+5

57 في 2018

النتيجة الإجمالية

+0.63

26.55 في 2018

بيانات الاتصال

  • 0
    القتلى في أوساط الصحفيين في عام 2019
  • 0
    القتلى في أوساط المواطنين-الإلكترونيين في عام 2019
  • 0
    القتلى في أوساط المعاونين في عام 2019
مشاهدة مقياس