جامايكا

جامايكا

سجل شبه مثالي


تتميز جامايكا باحترامها الكبير لحرية الصحافة، حيث لا تزال من بين أكثر البلدان أمانًا بالنسبة للصحفيين على مستوى العالم. فبالإضافة إلى ندرة الاعتداءات الجسدية، لم يُسجل أي فعل عنيف ضد الإعلاميين في السنوات العشر الماضية.

ومع ذلك، تعرضت السلطات الجامايكية لبعض الانتقادات في بداية أزمة كوفيد-19، عندما رأى الصحفيون في القيود المفروضة عراقيل تعيق ممارسة العمل الإعلامي، في وقت كان المواطن في أمس الحاجة إلى معلومات موثوقة. وإلى جانب نقابة الصحفيين الجامايكيين، وجه مديرو ورؤساء تحرير وسائل الإعلام الرئيسية في البلاد نداء إلى رئيس الوزراء أندرو هولنس يدعونه فيه إلى إعادة النظر في إجراءات الحجر الصحي، التي قيدت حركة المذيعين والمراسلين والمصورين وغيرهم من الفاعلين في الحقل الإعلامي.

وكان رئيس الحكومة قد أثار بالفعل ردود فعل سلبية في أواخر 2019 بعد تصريح قال فيه إنه لا ينبغي على الصحفيين التشبث بالوقائع أو الحقيقة، مضيفًا أن حرية الإعلام أتاحت لهم الفرصة "لاتخاذ الموقف الذي يناسبهم"، وهو ما اعتبرته نقابة الصحفيين الجامايكيين "وصفًا مغلوطًا ومقلقًا للعمل الصحفي".

7
في نسخة 2021 من التصنيف العالمي لحرية الصحافة

الترتيب

-1

6 في 2020

النتيجة الإجمالية

-0.55

10.51 في 2020

بيانات الاتصال

  • 0
    القتلى في أوساط الصحفيين في عام 2021
  • 0
    القتلى في أوساط المواطنين-الإلكترونيين في عام 2021
  • 0
    القتلى في أوساط المعاونين في عام 2021
مشاهدة مقياس