جمهورية شمال مقدونيا

جمهورية شمال مقدونيا

استمرار ثقافة الإفلات من العقاب

كان 2020 عاماً خاصاً لجمهورية مقدونيا الشمالية، حيث حُلّ البرلمان وتولت حكومة مؤقتة زمام السلطة. وفي خضم حالة طوارئ صحية بسبب الوباء، اضطرت البلاد إلى تأجيل انتخاباتها التشريعية المبكرة. وفي هذا السياق، تدهور الوضع الإعلامي، مع استمرار تهديدات كبار المسؤولين لوسائل الإعلام وإهانتهم للصحفيين، كما تضاعفت وتيرة التنمر الإلكتروني والاعتداءات اللفظية على الصحفيين على منصات التواصل الاجتماعي، وهي الممارسات التي تعزز ثقافة الإفلات من العقاب في البلاد. كما زادت جائحة كوفيد-19 من صعوبة تغطية الأحداث على الميدان. وفي هذا الصدد، عارضت نقابات الصحفيين بشدة التعديلات المقترحة على قانون خدمات الإعلام المرئي والمسموع، الخاصة منها والعامة، والتي تسمح بالإعلان لصالح المؤسسات العامة في وسائل الإعلام، وهو ما من شأنه أن يشجع ظاهرة المحسوبية. وفي المقابل، تعمل وزارة العدل على قانون جنائي جديد من شأنه تحسين سلامة الصحفيين والعاملين في مجال الإعلام.

90
في نسخة 2021 من التصنيف العالمي لحرية الصحافة

الترتيب

+2

92 في 2020

النتيجة الإجمالية

+0.39

31.28 في 2020

بيانات الاتصال

  • 0
    القتلى في أوساط الصحفيين في عام 2021
  • 0
    القتلى في أوساط المواطنين-الإلكترونيين في عام 2021
  • 0
    القتلى في أوساط المعاونين في عام 2021
مشاهدة مقياس