أذربيجان

أذربيجان

حرب بلا هوادة ضد ما تبقى من الأصوات الناقدة

لا يكتفي الرئيس إلهام علييف بالإجهاز على كل أشكال التعددية، بل إنه يخوض منذ 2014 حربًا بلا هوادة ضد ما تبقى من الأصوات الناقدة، علمًا بأن الصحفيين المستقلين والمدونين الذين يصمدون أمام الضغوط ومحاولات الابتزاز أو الرشوة غالبًا ما يُزج بهم داخل السجون بتهم واهية، بينما خُنقت وسائل الإعلام الحرة اقتصاديًا (Zerkalo، Azadlig) أو كان مصيرها الإغلاق على أيدي الشرطة (Radio Azadlig)، ناهيك عن حظر أبرز المواقع الإخبارية المستقلة. أما أولئك الذين يقاومون من المنفى، فإن سلطات باكو تستهدف عائلاتهم في محاولة لكبح جماحهم، بل إن النظام الحاكم لم يعد يتردد في تصدير أساليبه القمعية، مكثفًا جهوده لاعتقال الصحفيين المعارضين في جورجيا وأوكرانيا، ومحاكمة آخرين في فرنسا، علمًا بأنه لا يتوقف إلا تحت الضغوط، التي أضحت ضرورية أكثر من أي وقت مضى.

166
في نسخة 2019 من التصنيف العالمي لحرية الصحافة

الترتيب

-3

163 في 2018

النتيجة الإجمالية

-0.60

59.73 في 2018

بيانات الاتصال

  • 0
    القتلى في أوساط الصحفيين في عام 2019
  • 0
    القتلى في أوساط المواطنين-الإلكترونيين في عام 2019
  • 0
    القتلى في أوساط المعاونين في عام 2019
مشاهدة مقياس