بوتسوانا

بوتسوانا

رئيس جديد أكثر حرصًا على ضمان حرية الصحافة؟

بعد التدهور المقلق الذي سُجل على مستوى حرية الصحافة في عهد الرئيس السابق إيان خاما، من اعتقالات في أوساط الصحفيين الاستقصائيين وهجمات سيبرانية شاملة على موقع إخباري والتراجع ثماني مراتب في جدول التصنيف العالمي لحرية الصحافة بين 2013 و2018، انخفضت وتيرة الانتهاكات المرتكبة ضد حرية الصحافة منذ وصول الرئيس الجديد موكجويتسي ماسيسي، الذي عقد العديد من المؤتمرات الصحفية بانتظام منذ توليه سدة الحكم، وهو مشهد غير مألوف في السنوات العشر التي قضاها سلفه في السلطة. ومع ذلك، لا يوجد حتى الآن قانون بشأن الوصول إلى المعلومات العامة، رغم الدعوات المتكررة من الفاعلين في القطاع. كما لا تزال الحكومة في بوتسوانا تُسيطر على وسائل الإعلام الرئيسية، بل إن هذه الأخيرة أصبحت الآن تحت مسؤولية الرئاسة مباشرة، علماً بأن الصحف الخاصة نادرة في البلاد وتعتمد على عائدات الإعلانات التي تقرر الدولة بشأن تخصيصها من عدمه، إذ ثمة ترسانة من القوانين التي تقيد عمل الصحفيين بشكل مقلق. وفي هذا الصدد، يعتبر أهل المهنة أن قانون الصحافة الصادر في 2008 يحد من حرية الإعلام ويقيدها.

39
في نسخة 2020 من التصنيف العالمي لحرية الصحافة

الترتيب

+5

44 في 2019

النتيجة الإجمالية

-1.53

25.09 في 2019

بيانات الاتصال

  • 0
    القتلى في أوساط الصحفيين في عام 2020
  • 0
    القتلى في أوساط المواطنين-الإلكترونيين في عام 2020
  • 0
    القتلى في أوساط المعاونين في عام 2020
مشاهدة مقياس