بورما

بورما

وعود كاذبة من أونغ سان سو كي

غداة الفوز الأول للرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية بانتخابات ميانمار في 2012، بقيادة أونغ سان سو كي، عم الأمل في صفوف الصحفيين وتبددت مخاوفهم من الاعتقالات بسبب انتقاد الحكومة أو الجيش. لكن مع مرور الوقت اتضح أن حرية الصحافة لم تعد من أولويات حكومة "سيدة رانغون"، التي استلمت زمام السلطة عام 2016. فبعدما ارتقت البلاد 20 مرتبة في تصنيف حرية الصحافة بين عامي 2013 و2017، انقلب الوضع رأساً على عقب في الآونة الأخيرة، حيث تلقت حرية الصحافة ضربة موجعة في سبتمبر/أيلول 2018 عندما حُكم بالسجن سبع سنوات على صحفيَي رويترز، وا لون وكيو سوي أوو، اللذين كانت "جريمتهما" الوحيدة هي التحقيق في المجازر التي طالت الروهينجيا. ورغم صدور عفو بحقهما بعد قضاء أكثر من 500 يوم في السجن وعقب تعبئة دولية مكثفة، فإنهما ما زالا مدانَين بنفس التهمة على أساس محاكمة جائرة تماماً، بناءً على أدلة ملفقة وإجراءات جنائية جائرة. واعتُبرت هذه القضية رسالة تحذير لجميع الصحفيين، حتى يفكروا ملياً قبل نشر أي مقال من شأنه أن يحرج الحكومة المدنية أو المؤسسة العسكرية. وفي هذا السياق، بلغت الرقابة الذاتية مستويات عالية للغاية، لا سيما فيما يتعلق بثلاثة مواضيع: مسألة الروهينجا -حيث بات مصطلح "الروهينجيا" محرماً تماماً- والديانة البوذية وشخصية أونغ سان سو كي، التي يُنظر إليها على أنها أم الغالبية العظمى من الشعب. ومع ذلك، فإن الصحافة الاستقصائية تبعث إشارات واعدة، من خلال مواقع إخبارية مثل Myanmar Now وDVB وMizzima وMawkun Magazine وBBC Burmese . لكن لسوء الحظ، لا تزال معدلات القارئ ضعيفة للغاية، بينما يظل النموذج الاقتصادي للصحافة الخاصة هشاً للغاية بشكل عام. هذا ولا يزال العديد من الصحفيين يحاكمون باستمرار بموجب المادة 66 من قانون الاتصالات، التي تجرم التشهير، في حين يقتصر دور وسائل الإعلام التابعة للدولة على العمل كأجهزة للدعاية الحكومية. كما يُعرقَل بشكل خطير تدفق المعلومات بحرية في العديد من المناطق غرب البلاد، حيث لا يتوانى الجيش من حين لآخر عن تعطيل خدمة الإنترنت لأسباب "أمنية".

139
في نسخة 2020 من التصنيف العالمي لحرية الصحافة

الترتيب

-1

138 في 2019

النتيجة الإجمالية

-0.15

44.92 في 2019

بيانات الاتصال

  • 0
    القتلى في أوساط الصحفيين في عام 2020
  • 0
    القتلى في أوساط المواطنين-الإلكترونيين في عام 2020
  • 0
    القتلى في أوساط المعاونين في عام 2020
مشاهدة مقياس