بلجيكا

بلجيكا

مشهد إعلامي تحت وطأة الانتهاكات

تشهد بلجيكا تراجعاً ملحوظاً على مستوى وضع الصحفيين وحالة حرية الصحافة بشكل عام. فخلال إحدى مظاهرات Black Lives Matter في بروكسل، تعرض الصحفي المصور جيريمي أودوارد للضرب والاعتقال والتهديد من قبل الشرطة رغم الإدلاء ببطاقته الصحفية. وقد أثار هذا الحادث جدلاً واسعاً، لأن القانون البلجيكي يمنح لأي مواطن وصحفي الحق في تصوير وبث صور عناصر الشرطة. وبالفعل، فُتح تحقيق في هذا الصدد. وعلى صعيد آخر، اتحدت شركات الاتصالات والإعلام البلجيكية في ديسمبر/كانون الأول 2020 لإحداث شبكة إعلانية مشتركة لمواجهة هيمنة فيسبوك وجوجل في هذا القطاع. هذا ولا يخفي بعض السياسيين قلقهم على وضع حرية الصحافة في البلاد، حيث تبنى البعض في برلمان والون قراراً يدعو حكومة الإقليم إلى إصدار إدانة صريحة للاعتقالات والاحتجازات التعسفية التي تستهدف الصحفيين، وكذلك الاعتداءات التي تطال حرية الصحافة.

11
في نسخة 2021 من التصنيف العالمي لحرية الصحافة

الترتيب

+1

12 في 2020

النتيجة الإجمالية

-0.88

12.57 في 2020

بيانات الاتصال

  • 0
    القتلى في أوساط الصحفيين في عام 2021
  • 0
    القتلى في أوساط المواطنين-الإلكترونيين في عام 2021
  • 0
    القتلى في أوساط المعاونين في عام 2021
مشاهدة مقياس