عريضة
أطلقوا سراح هاجر الريسوني!

عريضة
أطلقوا سراح هاجر الريسوني!

تدعو مراسلون بلا حدود إلى إطلاق سراح الصحفية المغربية هاجر الريسوني فورا ودون شروط، وهي التي تم إيقافها يوم 30 أوت 2019 ومهددة بعامين سجنا بتهمة "الإجهاض غير القانوني" و"علاقات جنسية خارج الزواج".


وتكشف محاكمة هاجر الريسوني، الصحفية بأخبار اليوم اخر الصحف المستقلة بالمغرب، استعمال القضايا الاخلاقية كوسائل للضغط ضد الأشخاص الذين يعتبرون مزعجين للنظام.

وقد نددت الصحفية بما اعتبرته "تهما ملفقة" وان قضيتها سياسية مرتبطة اساسا بالجريدة التي تشتغل لفائدتها والتي تفضح بإستمرار تجاوزات النظام المغربي، كما يرجع الأمر إلى مقالات ها الأخيرة حول حراك الريف.

وفي رسالة لها نشرتها جريدتها أكدت الريسوني انه وقع استجوابها أثناء الايقاف بخصوص عمها احمد الريسوني الداعية الإسلامي المعارض للنظام وعمها الثاني سليمان الريسوني الصحفي وكاتب افتتاحيات جريدة اخبار اليوم والذي يعرف بنقده النظام.

تدين مراسلون بلا حدود بشدة التدخل في الحياة الشخصية للصحافيين. استعمال المعطيات الشخصية لاستهداف صورتهم وصورة وسائل الاعلام التي يشتغلون لفائدتها.

يجب على المغرب احترام الفصل 24من الدستور الذي يؤكد ان لكل شخص الحق في حماية حياته الخاصة.

ساعدونا للضغط على السلطات المغربية بتوقيع هذه العريضة حتى تسقط التهم الموجهة لهاجر الريسوني.

تجدون هذه العريضة على صفحات التواصل الاجتماعي باستعمال الهاشتاغ  #FreeHajar

كل صوت له قيمته ووزنه. شاركوا!

أنا أوقع على العريضة